هلوسات ليليه 36

لم اعبء بكُل ما حدث ! ولا بما ينتظرنا في امر مصيري كهذا !
لم اعبء سوى بنفسيتُك يا ابي , وحدك الرجُل الذي يتفنن في الصدام معي
في خلق المشاكل والخلافات.. في السير عكس طريقي !
وحدك من احمل جُهد النقاش معه , بل افضل الهرب منه على الخوض فيه ..
ولكن كُل هذا عندي شيء , واستسلامك وصمتك الملل شيئا اخر ..
لم اكترث سوء لـ سِلميتكَ المفاجاءه معي ! لموافقتك على كُل طلباتي دون ذرة اعتراض !

لَكَمـ أكره نبرات الزُهد في حديثك , حين تحدث ازمه ما !
لربما يعلم الله كمـ أمقت حالتك تلك..
وكمـ افضل نزاعاتنا على تلك الهدنه الطاعنه ..
لربما انتهت في الوقت المناسب ..
ولربما اشتقت لنبرات صوتك العاليه تلك!
واشتقت لالقاءك اللوم , كُل اللوم على عاتقي من أكثر الامور تفاهه حتى اعظمها …

بقلمي : شيماء مرعي 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s